Skip to main content

Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir

Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir by Santrie Salafie

Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir - Apakah anda sedang mencari Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir? Sudah mencari kemana-mana, tapi masih belum ketemu juga Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir? Tenang, karena Santrie Salafie hadir dengan Pustaka Terjemah Kitab yang memberikan akses kepada anda sekalian untuk menyimak dan mempelajari secara langsung Terjemahan Kitab dari kalangan Ulama' Aswaja dan salah satunya adalah Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir pada postingan ini.

Selengkapnya, langsung saja yuk scroll ke bawah untuk menyimak lebih lanjut tentang Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir.

Kitab Tafsir Ibnu Katsir

Nama Kitab: Tafsir Ibnu Katsir
Pengarang Kitab: Imam Abul Fida' Ismail ibnu Umar ibnu Katsir
Kategori Kitab: Tafsir

مقدمة

الحمد لله الذي افتتح كتابه بالحمد فقال: الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين

segala puji bagi Allah yang membuka kitabNya dengan pujian maka ia berkata segala puji bagi Allah tuhan seluruh Alam yang maha penyayang lagi maha pengasih raja di hari kiamat.

وقال تعالى: الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا

dan Allah SWT berfirman: Segala puji bagi Allah yang telah menurunkan kepada hamba-Nya Al Kitab (Al-Qur’an) dan Dia tidak mengadakan kebengkokan di dalamnya.

قيما لينذر بأسا شديدا من لدنه ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا حسنا

sebagai bimbingan yang lurus, untuk memperingatkan siksaan yang sangat pedih dari sisi Allah dan memberi berita gembira kepada orang-orang yang beriman, yang mengerjakan amal saleh, bahwa mereka akan mendapat pembalasan yang baik.

ماكثين فيه أبدا

mereka kekal di dalamnya untuk selama-lamanya.

وينذر الذين قالوا اتخذ الله ولدا

Dan untuk memperingatkan kepada orang-orang yang berkata: “Allah mengambil seorang anak.

ما لهم به من علم ولا لآبائهم كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا

Mereka sekali-kali tidak mempunyai pengetahuan tentang hal itu, begitu pula nenek moyang mereka. Alangkah buruknya kata-kata yang keluar dari mulut mereka; mereka tidak mengatakan (sesuatu) kecuali dusta.

وافتتح خلقه بالحمد، فقال تعالى: الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض وجعل الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون

dan Ia memulai ciptaanya dengan pujian maka Ia berkata Segala puji bagi Allah Yang telah menciptakan langit dan bumi dan mengadakan gelap dan terang, namun orang-orang yang kafir mempersekutukan (sesuatu) dengan Tuhan mereka.

واختتمه بالحمد، فقال بعد ذكر مآل أهل الجنة وأهل النار: وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين

Dan kamu akan melihat malaikat-mmlaikat berlingkar di sekeliling ‘Arsy bertasbih sambil memuji Tuhannya; dan diberi putusan di antara hamba-hamba Allah dengan adil dan diucapkan: “Segala puji bagi Allah, Tuhan semesta alam”.

ولهذا قال الله تعالى: وهو الله لا إله إلا هو له الحمد في الأولى والآخرة وله الحكم وإليه ترجعون

karena ini Allah SWT berfirman: Dan Dialah Allah, tidak ada Tuhan (yang berhak disembah) melainkan Dia, bagi-Nyalah segala puji di dunia dan di akhirat, dan bagi-Nyalah segala penentuan dan hanya kepada-Nyalah kamu dikembalikan.

كما قال: الحمد لله الذي له ما في السماوات وما في الأرض وله الحمد في الآخرة وهو الحكيم الخبير

seperti yang Ia firmankan: Segala puji bagi Allah yang memiliki apa yang di langit dan apa yang di bumi dan bagi-Nya (pula) segala puji di akhirat. Dan Dia-lah Yang Maha Bijaksana lagi Maha Mengetahui.

فله الحمد في الأولى والآخرة، أي في جميع ما خلق وما هو خالق، هو المحمود في ذلك كله

bagi-Nyalah segala puji di dunia dan di akhirat , maksudnya di seluruh yang telah Ia ciptakan dan apa yang ia adalah pencipta, Ia adalah terpuci di seluruhnya.

كما يقول المصلي: اللهم ربنا لك الحمد، ملء السماوات وملء الأرض، وملء ما شئت من شيء بعد

seperti yang di ucpakan orang yang sholah wahai Allah tuhan kami bagimu puji, sepenuh langit dan sepenuh bumi, dan sepenih apapun yang enkau kehendaki setelah langit dan bumi.

ولهذا يلهم أهل الجنة تسبيحه وتحميده كما يلهمون النفس، أي يسبحونه ويحمدونه عدد أنفاسهم

karena inilah penduduk surga di beri petunjuk untuk menyucikanya dan memujinya seperti mereka di beri petunjuk untuk bernafas, maksudnya mereka menyucikan dan memucinya dengan hitungan nafas mereka.

لما يرون من عظيم نعمه عليهم، وكمال قدرته وعظيم سلطانه، وتوالي مننه ودوام إحسان

karena mereka melihat keagungan nikmatNya kepada mereka, dan kesempurnaan kekuasaanNya , dan terus menerusnya nikmat-nikmatNya dan kekalnya kebagusan.

كما قال تعالى: إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات يهديهم ربهم بإيمانهم تجري من تحتهم الأنهار في جنات النعيم

seperti firman Allah: Sesungguhnya orang-orang yang beriman dan mengerjakan amal-amal saleh, mereka diberi petunjuk oleh Tuhan mereka karena keimanannya, di bawah mereka mengalir sungai-sungai di dalam surga yang penuh kenikmatan.

دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين

Do’a mereka di dalamnya ialah: “Subhanakallahumma”, dan salam penghormatan mereka ialah: “Salam”. Dan penutup doa mereka ialah: “Alhamdulilaahi Rabbil ‘aalamin”.

والحمد لله الذي أرسل رسله مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل

dan segala puji bagi Allah yang mengutus para utusanya dengan kabar gembira dan manakut nakut agar tiada alasan bagi manusia setelah para utusan.

وختمهم بالنبي الأمي العربي المكي الهادي لأوضح السبل

yang memungkasi dengan seorang nabi yang ummi bangsa arab, bangsa mekah yang menunjukkan pada jalan yang jelas.

أرسله إلى جميع خلقه من الإنس والجن، من لدن بعثته إلى قيام الساعة

yang Allah utus pada seluruh makhluk manusia dan jin dari sejak keutusnya sampai berdirinya kiamat.

كما قال تعالى: قل ياأيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا الذي له ملك السماوات والأرض لا إله إلا هو يحيي ويميت فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون

seperti firman Allah ta’ala: katakan wahai muhammad, wahai manusia sesungguhnya saya adalah utusan Allah pada kalian semua, yang memiliki kerajaan langit dan bumi, tiada tuhan selain dia, dia yang menghidupkan dan mematikan, maka berimanlah kepada Allah dan utusanya, yatiu seorang nabi yang ummi yang beriman kepada Allah dan kalimatnya dan ikutilah ia supaya kalian mendapat petunjuk.

وقال تعالى: لأنذركم به ومن بلغ فمن بلغه هذا القرآن من عرب وعجم، وأسود وأحمر، وإنس وجان، فهو نذير له

dan Allah ta’ala berfirman: agad ku mengigatkan kalian dengan ini, dan barang siapa yang quran ini sampai kepadanya berupa orang arab dan ajam, hitam dan merah, manusia dan jin maka ia adalah yang yang di ingatkan nabi.

ولهذا قال تعالى: ومن يكفر به من الأحزاب فالنار موعده. فمن كفر بالقرآن ممن ذكرنا فالنار موعده، بنص الله تعالى

karena ini Allah berfirman: barang siapa yang kafir terhadap quran dari kelompok-kelompok maka neraka adalah ancamanya. maka barang siapa kafir dari orang-orang yang telah kami sebut maka neraka adalah ancamanya, dengan kepastian Allah.

وكما قال تعالى: فذرني ومن يكذب بهذا الحديث سنستدرجهم من حيث لا يعلمون وأملي لهم

dan seperti firman Allah: dan tinggalkan aku dan orang yang mendustakan kalam ini, akan kita turunkan mereka sekira mereka tidak mengetahui, dan aku akhirkan mereka.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بعثت إلى الأحمر والأسود

dan Rasulullah SAW bersabda: aku di utus kepada yang coklat dan hitam.

قال مجاهد: يعني: الإنس والجن

Mujahid mengatakan: yaitu manusia dan jin.

فهو -صلوات الله وسلامه عليه-رسول الله إلى جميع الثقلين: الإنس والجن

maka beliau SAW itu utusan Allah kepada seluruh dua makhluk: yaitu manusia dan jin.

مبلغا لهم عن الله ما أوحاه إليه من هذا الكتاب العزيز

yang menyampaikan kepada mereka dari Allah apa yang Allah wahyukan kepadanya dari kitab yang mulia ini.

الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد

yang kebatilan tidak mendatanginya dari depanya dan tidak dari belakangya, turun dari maha bijaksana dan terpuji.

وقد أعلمهم فيه عن الله تعالى أنه ندبهم إلى تفهمه، فقال تعالى: أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا

dan Allah memberi tahu mereka bahwa Allah menganjurkan mereka untuk memahami Alquran, maka Allah berfirman: lalu apakah mereka tidak memahami Al Quran, jika quran tidak dari Allah, niscaya mereka akan menemukan perbedaan yang banyak di al quran.

، وقال تعالى: كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب

dan Allah berfirman: sebuah kitab yang kami turunkan kepadamu, yang di berkahi , agar mereka memikirkan ayat-ayatnya, dan agar orang-orang yang memiliki hati ingat.

وقال تعالى: أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها

dan Allah berfirman: apakah mereka tidak memikirna Al quran, apakah di hati ada tutupnya.

فالواجب على العلماء الكشف عن معاني كلام الله، وتفسير ذلك، وطلبه من مظانه، وتعلم ذلك وتعليمه

maka wajib bagi ulama’ untuk membuka makna-makna kalam Allah, dan menjelaskan hal tersebut, dan mencarinya dari tempatnya, dan mempelajariay dan mengajarkanya.

كما قال تعالى: وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه فنبذوه وراء ظهورهم واشتروا به ثمنا قليلا فبئس ما يشترون

seperti firman Allah, dan ketika Allah mengambil sumpah orang-orang yang di beri kitab, agar mereka menjelaskanya ke manusia, dan jangan menyimpanya, lalu mereka membuangnya di belakang punggung mereka, dan membeli harga yang sedikit denganya, maka sejelek-jelek apa yang mereka beli.

وقال تعالى: إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم

dan Allah berfirman: sesungguhnya orang-orang yang membeli harga yang sedikit dengan janji Allah , mereka itu tidak ada bagian bagi mereka di akhirat, dan Allah tidak mengajak bicara mereka, dan tidak melihat mereka di hari kiamat, dan tidak menyucikan mereka, dan mereka mendapat siksa yang pedih.

فذم الله تعالى أهل الكتاب قبلنا بإعراضهم عن كتاب الله إليهم، وإقبالهم على الدنيا وجمعها، واشتغالهم بغير ما أمروا به من اتباع كتاب الله.

فعلينا -أيها المسلمون-أن ننتهي عما ذمهم الله تعالى به، وأن نأتمر بما أمرنا به، من تعلم كتاب الله المنزل إلينا وتعليمه، وتفهمه وتفهيمه، قال الله تعالى: {ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون * اعلموا أن الله يحيي الأرض بعد موتها قد بينا لكم الآيات لعلكم تعقلون} [الحديد: 16، 17] . ففي ذكره تعالى لهذه الآية بعد التي قبلها تنبيه على أنه تعالى كما يحيي الأرض بعد موتها، كذلك يلين القلوب بالإيمان بعد قسوتها من الذنوب والمعاصي، والله المؤمل المسؤول أن يفعل بنا ذلك، إنه

جواد كريم. فإن قال قائل: فما أحسن طرق التفسير؟

فالجواب: إن أصح الطرق في ذلك أن يفسر القرآن بالقرآن، فما أجمل في مكان فإنه قد فسر في موضع آخر، فإن أعياك ذلك فعليك بالسنة فإنها شارحة للقرآن وموضحة له، بل قد قال الإمام أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي، رحمه الله: كل ما حكم به رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو مما فهمه من القرآن. قال الله تعالى: {إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما} [النساء: 105] ، وقال تعالى: {وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون} [النحل: 44] ، وقال تعالى: {وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون} [النحل: 64] .

ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه” (1) يعني: السنة. والسنة أيضا تنزل عليه بالوحي، كما ينزل (2) القرآن؛ إلا أنها لا تتلى كما يتلى القرآن، وقد استدل الإمام الشافعي، رحمه الله (3) وغيره من الأئمة على ذلك بأدلة كثيرة ليس هذا موضع ذلك.

والغرض أنك تطلب تفسير القرآن منه، فإن لم تجده فمن السنة، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ حين بعثه إلى اليمن: “بم تحكم؟ “. قال: بكتاب الله. قال: “فإن لم تجد؟ “. قال: بسنة رسول الله. قال: “فإن لم تجد؟ “. قال: أجتهد برأيي. قال: فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم في صدره، وقال: “الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضى رسول الله” (4) وهذا الحديث في المساند (5) والسنن بإسناد جيد، كما هو مقرر في موضعه.

وحينئذ، إذا لم نجد التفسير في القرآن ولا في السنة، رجعنا في ذلك إلى أقوال الصحابة، فإنهم أدرى بذلك، لما شاهدوا من القرائن والأحوال التي اختصوا بها، ولما لهم من الفهم التام، والعلم الصحيح، والعمل الصالح، لا سيما علماؤهم وكبراؤهم، كالأئمة الأربعة والخلفاء الراشدين، والأئمة المهديين، وعبد الله بن مسعود، رضي الله عنه (6) .

قال الإمام أبو جعفر محمد بن جرير (7) حدثنا أبو كريب، حدثنا جابر بن نوح، حدثنا الأعمش، عن أبي الضحى، عن مسروق، قال: قال عبد الله -يعني ابن مسعود -: والذي لا إله غيره، ما نزلت آية من (8) كتاب الله إلا وأنا أعلم فيمن نزلت؟ وأين نزلت؟ ولو أعلم مكان أحد أعلم

بكتاب الله مني تناله المطايا لأتيته (1) . وقال الأعمش أيضا، عن أبي وائل، عن ابن مسعود قال: كان الرجل منا إذا تعلم عشر آيات لم يجاوزهن حتى يعرف معانيهن، والعمل بهن (2) . وقال أبو عبد الرحمن السلمي: حدثنا الذين كانوا يقرئوننا أنهم كانوا يستقرئون من النبي صلى الله عليه وسلم، فكانوا إذا تعلموا عشر آيات لم يخلفوها حتى يعملوا بما فيها من العمل، فتعلمنا القرآن والعمل جميعا (3) .

ومنهم الحبر البحر عبد الله بن عباس، ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وترجمان القرآن وببركة دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم له حيث قال: “اللهم فقهه في الدين، وعلمه التأويل” (4) .

وقال ابن جرير: حدثنا محمد بن بشار، حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن مسلم قال (5) قال عبد الله -يعني ابن مسعود-: نعم ترجمان القرآن ابن عباس (6) . ثم رواه عن يحيى بن داود، عن إسحاق الأزرق، عن سفيان، عن الأعمش، عن مسلم بن صبيح أبي الضحى، عن مسروق، عن ابن مسعود أنه قال: نعم الترجمان للقرآن ابن عباس (7) . ثم رواه عن بندار، عن جعفر بن عون، عن الأعمش (8) به كذلك.

فهذا إسناد صحيح إلى ابن مسعود: أنه قال عن ابن عباس هذه العبارة. وقد مات ابن مسعود، رضي الله عنه، في سنة اثنتين وثلاثين على الصحيح، وعمر بعده ابن عباس ستا وثلاثين سنة، فما ظنك بما كسبه من العلوم بعد ابن مسعود؟.

وقال الأعمش عن أبي وائل: استخلف علي عبد الله بن عباس على الموسم، فخطب الناس، فقرأ في خطبته سورة البقرة، وفي رواية: سورة النور، ففسرها تفسيرا لو سمعته الروم والترك والديلم لأسلموا (9) .

ولهذا غالب ما يرويه إسماعيل بن عبد الرحمن السدي الكبير في تفسيره، عن هذين الرجلين: عبد الله بن مسعود وابن عباس، ولكن في بعض الأحيان ينقل عنهم ما يحكونه من أقاويل أهل الكتاب، التي أباحها رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: “بلغوا عني ولو آية، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج، ومن كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار” رواه البخاري عن عبد الله (10) ؛ ولهذا كان عبد الله بن عمرو يوم اليرموك قد أصاب زاملتين من كتب أهل الكتاب، فكان يحدث منهما بما فهمه .

من هذا الحديث من الإذن في ذلك.

ولكن هذه الأحاديث الإسرائيلية تذكر للاستشهاد، لا للاعتضاد، فإنها على ثلاثة أقسام:

أحدها: ما علمنا صحته مما بأيدينا مما يشهد له بالصدق، فذاك صحيح (1) .

والثاني: ما علمنا كذبه بما عندنا مما يخالفه.

والثالث: ما هو مسكوت عنه لا من هذا القبيل ولا من هذا القبيل، فلا نؤمن به ولا نكذبه، وتجوز حكايته لما تقدم، وغالب ذلك مما لا فائدة فيه تعود إلى أمر ديني؛ ولهذا يختلف علماء أهل الكتاب في هذا كثيرا، ويأتي عن المفسرين خلاف بسبب ذلك، كما يذكرون في مثل هذا أسماء أصحاب الكهف، ولون كلبهم، وعدتهم، وعصا موسى من أي الشجر كانت؟ وأسماء الطيور التي أحياها الله لإبراهيم، وتعيين البعض الذي ضرب به القتيل من البقرة، ونوع الشجرة التي كلم الله منها موسى، إلى غير ذلك مما أبهمه الله تعالى في القرآن، مما لا فائدة في تعيينه تعود على المكلفين في دنياهم ولا دينهم. ولكن نقل الخلاف عنهم في ذلك جائز، كما قال تعالى: {سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم قل ربي أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلا قليل فلا تمار فيهم إلا مراء ظاهرا ولا تستفت فيهم منهم أحدا} [الكهف: 22] ، فقد اشتملت هذه الآية الكريمة على الأدب في هذا المقام وتعليم ما ينبغي في مثل هذا، فإنه تعالى أخبر عنهم بثلاثة أقوال، ضعف القولين الأولين وسكت عن الثالث، فدل على صحته إذ لو كان باطلا لرده كما ردهما، ثم أرشد على أن الاطلاع على عدتهم لا طائل تحته، فقال في مثل هذا: {قل ربي أعلم بعدتهم} فإنه ما يعلم بذلك إلا قليل من الناس، ممن أطلعه الله عليه؛ فلهذا قال: {فلا تمار فيهم إلا مراء ظاهرا} أي: لا تجهد نفسك فيما لا طائل تحته، ولا تسألهم عن ذلك فإنهم لا يعلمون من ذلك إلا رجم الغيب. فهذا أحسن ما يكون في حكاية الخلاف: أن تستوعب الأقوال في ذلك المقام، وأن تنبه على الصحيح منها وتبطل الباطل، وتذكر فائدة الخلاف وثمرته؛ لئلا يطول النزاع والخلاف فيما لا فائدة تحته، فتشتغل به عن الأهم فالأهم. فأما من حكى خلافا في مسألة ولم يستوعب أقوال الناس فيها فهو ناقص، إذ قد يكون الصواب في الذي تركه. أو يحكي الخلاف ويطلقه ولا ينبه على الصحيح من الأقوال، فهو ناقص أيضا. فإن صحح غير الصحيح عامدا فقد تعمد الكذب، أو جاهلا فقد أخطأ، وكذلك من نصب الخلاف فيما لا فائدة تحته، أو حكى أقوالا متعددة لفظا ويرجع حاصلها إلى قول أو قولين معنى، فقد ضيع الزمان، وتكثر بما ليس بصحيح، فهو كلابس ثوبي زور، والله الموفق للصواب.

[قال سفيان بن عيينة عن عبد الله بن أبي يزيد: كان ابن عباس إذا سئل عن الآية في القرآن قال به، فإن لم يكن وكان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر به، فإن لم يكن فعن أبي بكر وعمر، رضي الله عنهما، فإن لم يكن اجتهد برأيه] (2).

Catatan

Jangan sungkan memberikan koreksi atau masukan dengan bahasa yang baik dan santun kepada kami, karena kami akan merasa sangat terbantu dengan catatan-catatan dari pembaca sekalian, khususnya untuk Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir pada postingan ini.

Selanjutnya, setelah koreksi atau masukan dari pembaca kami terima, tim kami akan mempertimbangkannya dan secepatnya Admin akan merevisi postingan Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir ini sesuai dengan kelayakannya untuk direvisi.

Semoga Terjemah Kitab Tafsir Ibnu Katsir ini bisa memberikan manfaat untuk semuanya. Amin... Dan jangan lupa do'akan Admin yang baik-baik ya, agar bisa terus memberikan postingan yang bermanfaat untuk khalayak umum.
Salam santun,
Admin

Baca juga: Terjemah Kitab Tuhfatul Murid

Comment Policy: Setiap komentar yang masuk akan diperiksa terlebih dahulu sebelum ditampilkan, silakan tulis komentar Anda yang sesuai dengan topik postingan halaman ini. Komentar yang berisi tautan tidak akan ditampilkan sebelum disetujui. Terima kasih untuk kerja samanya.
Buka Komentar
Tutup Komentar